الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» تعلم بسهولة كيفية استخدام برنامج الجرافيك FREEHAND
الأحد يناير 13, 2013 1:25 pm من طرف Hassan Sayed

» برنامج الفوتوشوب الإصدار Adobe Photoshop cs2 9 me
الجمعة يونيو 18, 2010 4:50 am من طرف mohammed

» مبرووووووووووووووووووووووووووووووك
الثلاثاء أبريل 27, 2010 11:51 pm من طرف حسن كباره

» تهنئه !!!!!!!!!!!!!!!!!!
الثلاثاء أبريل 27, 2010 11:48 pm من طرف حسن كباره

» الدوري المصري موسم 2009 - 2010
السبت أبريل 17, 2010 6:33 pm من طرف Admin

» مانشستر في نهائي دوري ابطال اوروبا - فيديو
الأربعاء أبريل 07, 2010 5:10 pm من طرف حسن كباره

» البرازيلي فابيانو مهاجم اشبيلية يتصدر قائمة هدافي الدوري الاسباني
الثلاثاء أبريل 06, 2010 9:31 am من طرف حسن كباره

» دوري ابطال افريقيا 2010
الثلاثاء أبريل 06, 2010 8:31 am من طرف حسن كباره

» تم إضافة خدمة إرفاق الملفات
السبت أبريل 03, 2010 1:10 pm من طرف حسن كباره

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
elkontessa
 
باسم منير
 
حسن كباره
 
BLaDeR
 
الفرعون
 
سمراء النيل
 
santous4
 
H@bHob
 
hdhood
 

شاطر | 
 

 إذا حل هذا الشهر الكريم ظهر الناس على حقيقتهم،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم منير
نوبي ممتاز
نوبي ممتاز
avatar

عدد الرسائل : 118
العمر : 27
الموقع : bassem_moner@yahoo.com
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: إذا حل هذا الشهر الكريم ظهر الناس على حقيقتهم،   الأربعاء أغسطس 27, 2008 4:37 pm



إذا حل هذا الشهر الكريم ظهر الناس على حقيقتهم،
فكانوا أصنافًا أربعة:
الأول: صنف مستهتر متمرد على الله،
لا قيمة لرمضان عنده، أقبل أو أدبر،
وليتَ الجريمة تقف عند هذا الحد،
بل تصل أحيانًا إلى درجة البذاءة والاستخفاف بالطاعات،
فهو في النهار يُجاهِر بالإفطار علنًا لا يخشى الله
ولا يرعى شعور المسلمين،
وهذا الصنف هو المقصود بقول الرسول- صلى الله عليه وسلم
-: "كل أمتى معافًى إلا المجاهرين".

الثاني: صنف يستحي من الناس ولا يستحي من الله،
فهو أمام الناس يتصنع الصوم ويتكلف الورع،
السبحة في يده والتمتمة على شفتيه،
فإذا خلا بنفسه باشر كل المتع والملذات،
وهذا الصنف هو المعني بقول الله عز وجل :
﴿يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيْطًا﴾ (النساء: 108)،
وهو في الواقع يسخَر من نفسه،
وكأنه المعني بما جاء في الأثر:
"من عصاني وهو يعتقد أني أراه فقد جعلني أقل الناظرين إليه، ومن عصاني وهو يعتقد أني لا أراه فقد كفر".

الثالث: صنف جاهل،
يفهم الصوم على أنه إمساك عن الطعام والشراب
طوال النهار وحسب،
ويفهم الصوم على أنه تسليةٌ وفوازيرٌ وسهراتٌ وترفٌ ومظاهرٌ،
ولم يفقه أنه فرصةٌ للتخلص من هذه النقائص والأمراض،
وهو المعني بقول الرسول- صلى الله عليه وسلم
-: "رُبَّ صائمٍ ليسَ له من صيامه إلا الجوع والعطش".

الرابع: صنف عاقل حازم،
يفهم الصوم على أنه مدرسةٌ للتربية والسموّ،
تربيةٌ للعقول والأرواح وغرسٌ للتقوى في النفوس،
ثم حراستها حتى يتربى الضمير الحي
والشعور المرهف والنفس اللوامة،
يأخذ الصوم على أنه مدرسةٌ
تربى في المسلم الإرادة الحازمة التي تجعله يستعلي على الضرورات؛ إيثارًا لما عند الله من الرضا والرحمات،
فالصوم عنده رحلةٌ ربانيةٌ،
ميقاتها شهر
"تبدأ باسمك اللهم صمت عن كل شيء إلا طاعتك،
وتختم باسمك اللهم أفطرت،
وفيما بينهما يقوم لله قانتًا مسبِّحًا"،
وهذا الصنف هو المعني بقول الرسول- صلى الله عليه وسلم
-: "من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غَفر الله ما تقدم ما ذنبه".

هذه هي أصناف المسلمين في رمضان،
فانظر يا أخي من أي هذه الأصناف أنت،
فإن كنت من خيرها فلتحمد الله عز وجل،
وإن كنت غير ذلك فجاهد نفسك حتى تكون على الجادَّة..
"إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى".



رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا،
وبمحمد صلي الله عليه وسلم رسولاً


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إذا حل هذا الشهر الكريم ظهر الناس على حقيقتهم،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النوبه حضارة وتاريخ :: اسلاميات :: المواضيع والنقاشات الاسلامية-
انتقل الى: